مقالات محمد الحلوانى

قطع الارحام في شريعة الاسلام ونظرة في جميع الشرائع والاديان

قطع الارحام في شريعة الاسلام ونظرة في جميع الشرائع والاديان

بقلم أبو عمير محمد الحلواني
قطع الارحام في شريعة الاسلام ونظرة في جميع الشرائع والاديان
قطع الارحام في شريعة الاسلام ونظرة في جميع الشرائع والاديان

 

 ( وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً )[النساء: 1]


ما هي الارحام

الأرحام هم الأقارب من النسب من جهة أمك وأبيك


ما هى صلة الرحم

قال النووي رحمه الله :

” صلة الرحم هي الإحسان إلى الأقارب على حسب الواصل والموصول ؛ فتارة تكون بالمال ، وتارة تكون بالخدمة ، وتارة تكون بالزيارة ، والسلام ، وغير ذلك ” [ شرح مسلم ( 2 / 201 ) ]

قال الشيخ محمد الصالح العثيمين رحمه الله :

” وصلة الأقارب بما جرى به العرف واتّبعه الناس ؛ لأنه لم يبيّن في الكتاب ولا السنة نوعها ولا جنسها ولا مقدارها ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقيده بشيء معين … بل أطلق ؛ ولذلك يرجع فيها للعرف ، فما جرى به العرف أنه صلة فهو الصلة ، وما تعارف عليه الناس أنه قطيعة فهو قطيعة “


الايات والاحاديث على وجوب صلة الرحم

قال الله تعالى

  • الامر من الله بالتعامل مع الوالدين بالاحسان ، وجعله الله بعد عبادته

( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا (36))[النساء]

  • جعل الله من يصل الرحم مع خشيته لله والخوف من سوء الحساب له دار الجنان  أُولَٰئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ

قال الله تعالى

(وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ (21) وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22))[الرعد]

 

 

قال النبي ﷺ  ” من أحب أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أجله فليصل رحمه “

  • صلة الرحم تزيد من سعة الرزق وطول العمر

 

قال النبي ﷺ ” لما سأله سائل قائلاً:

من أبر يا رسول الله ؟

قال : ( أمك )

قال : ثم من ؟

قال : ( أمك )

قال : ثم من ؟

قال : ( أمك )

قال : ثم من ؟

قال : ( أباك ، ثم الأقرب فالأقرب ) ” خرجه الإمام مسلم في صحيحه

  • اوصى النبى بالام ثلاثة لعظم ما تحملته من مشاقة في الحمل والتربية ثم اوصي بالاب

 قيل يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة

قال النبي ﷺ: ” تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل الرحم ” رواه البخاري ومسلم

  • جعل الله صلة الرحم من اركان واعمدة الاسلام مثل الصلاة والزكاة .


كيف تكون صلة الرحم

  1. بالزيارات .
  2. بالسوال .
  3. بالمال .
  4. بالمودة والرحمة .
  5. بالكلمة الطيبة .
  6. بالاحترام .
  7. بالمشاركة في الاحزان والافراح .
  8. بدفع الضرر وجلب المصلحة .


تحريم قطع صلة الرحم

نظرة عن قطع الارحام

قطع الارحام محرم في جميع الشرائع والاديان وفي مقدمتهم شريعة الاسلام ، وتنكره الاخلاق والعادات والاعراف بين مجتمعات وقبائل يدور فيها الحروب بين الاخوان ، لهذا ذكر القران وسنة نبينا على تحريم قطع الارحام وجعله من الكبائر وانزل الله على صاحبه لعنته في القران .

قال الله تعالى

(فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَىٰ أَبْصَارَهُمْ (23) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24))[محمد]

قلت

  1. جعل الله قطع الرحم من الافساد فى الارض .
  2. لعن الله قاطع الرحم فهو مطرود من رحمة الله .
  3. اصم الله قاطع الرحم يسمع الحق ويبعد عنه .
  4. اعمى الله قاطع الرحم يرى الحق ويفعل الباطل .

لذلك عقب الله هذا الوعيد من الايات بان قاطع الرحم يري ويسمع الايات فى التحذير من قطع الرحم ويفعله لانه ختم على قلبه وقفل عليه لانه لا يستطيع تدبر القران .

قلت وهذا الوعيد في الايات السابقة يقع ايضا على المسبب في قطع الرحم 

 

قال الله تعالى

( وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ * الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ )[ البقرة: 26-27]

  1. جعل الله من يقطع ما امر الله به ان يوصل من الفاسقين كانت ختم الاية وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ ثم وصل الله الاية بعدها بـــ الَّذِينَ فدل ذلك على ان قاطع الرحم من الفاسقين .
  2. جعل الله ايضا في هذه الاية من يقطع ما امر الله به ان يوصل من المفسدين .
  3. وصف الله من يقطع ما امر به ان يوصل من الْخَاسِرُونَ 

قال النبي ﷺ ” لما خلق الله الخلق: قامت الرحم

فقالت: يا رب! هذا مقام العائذ بك من القطيعة، فقال جل وعلا: ألا ترضين أن أصل من وصلك وأن أقطع من قطعك؟

فقالت: بلى يا رب،

فقال: ذلك لك، وفي لفظ قال جل وعلا: من وصلها وصلته ومن قطعها بتته “

 

قال النبي ﷺ ” ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه بالعقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم ” رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه.

 

قال النبي ﷺ ” الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله ” رواه البخاري ومسلم

 

قال النبي ﷺ ” لا يدخل الجنة قاطع رحم “

قلت : ويدخل في هذا الوعيد كل مسبب لقطع للرحم


اسباب قطع الرحم

  1. الانتقام .
  2. الشح والبخل .
  3. الكبر .
  4. الطلاق .
  5. الحسد .
  6. الميراث .
  7. اللهو في الدنيا .
  8. ضعف الايمان .


صلة الارحام فى الانجيل

(سفر يشوع بن سيراخ 3: 14) يا بني اعن اباك في شيخوخته ولا تحزنه في حياته و ان ضعف عقله فاعذر ولا تهنه وانت في وفور قوتك فان الرحمة للوالد لا تنسى

(سى30،29:8)اكرم اباك بكل قلبك ولا تنس مخاض امك اذكر انك بهما كونت فماذا تجزيهما مكافاة عما جعلا لك

 (سفر يشوع بن سيراخ 23: 18-19) تذكر أباك وأمك إذا جلست بين العظماء لئلا تنساهما أمامهم، ويسفهك تعود معاشرتهم؛ فتود لو لم تولد منهما وتلعن يوم ولادتك.

(أم20:6-23) يا ابني احفظ وصايا أبيك ولا تترك شريعة أمك.  اربطها على قلبك دائما.  قلّد بها عنقك.  إذا ذهبت تهديك.  إذا نمت تحرسك وإذا استيقظت فهي تحدّثك.  لان الوصية مصباح والشريعة نور وتوبيخات الأدب طريق الحياة .

(مت4:15) فان الله أوصى قائلًا أكرم أباك وأمك.  ومن يشتم أبًا أو أما فليمت موتا

(أف1:6-4) أيها الأولاد أطيعوا والديكم في الرب لان هذا حق.  أكرم أباك وأمك. التي هي أول وصية بوعد.  لكي يكون لكم خير وتكونوا طوال الأعمار على الأرض.  وانتم أيها الآباء لا تغيظوا أولادكم بل ربوهم بتأديب الرب وإنذاره


مقارنة بين الاسلام والانجيل في صلة الارحام

العقوق

(إنجيل متى 15: 4) فَإِنَّ اللهَ أَوْصَى قَائِلاً: أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ، وَمَنْ يَشْتِمْ أَبًا أَوْ أُمًّا فَلْيَمُتْ مَوْتًا

قال النبي ﷺ ” ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه بالعقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم ” رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه.

طاعة الوالدين

(كو21،20:3) أيها الأولاد أطيعوا والديكم في كل شيء لان هذا مرضي في الرب.  أيها الآباء لا تغيضوا أولادكم لئلا يفشلوا

قال النبي ﷺ ” رضا الله في رضا الوالدين وسخط الله في سخط الوالدين “

 كرم الوالدين

(خر12:20) أكرم أباك وأمك لكي تطول أيامك على الأرض التي يعطيك الرب إلهك

 قال الله تعالىوَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ۝ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا [الإسراء:24] )

اظهر المزيد

أبو عمير محمد الحلواني

شيف حلوانى ومخبوزات غربي , وباحث شرعى في مقارنة الأديان وعلم الحديث ، ومطور ومبرمج (developer and programmer ) ، ومدرب icdl ، ومدرب مونتاج واخراج تلفزيوني

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق